انفجار مرفأ بيروت

في الحديث عن ملف انفجار مرفأ بيروت، يغرق اللبنانيون في التفاصيل القانونية. يدخلون في سجالات ولعبة تسجيل نقاط بين فريق داعم لقاضي التحقيق طارق البيطار
وجه قاضي التحقيق اللبناني طارق البيطار، تهماً تتعلق بـ"القتل على القصد الاحتمالي"، بحق مسؤولين لبنانيين رفيعي المستوى بينهم رئيس الوزراء السابق حسان دياب، فيما يتعلق بانفجار مرفأ بيروت عام 2020.
وجه قاضي التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت طارق البيطار، اليوم الإثنين، اتهامات لمسؤولين كبار في الجيش والمخابرات بشأن التفجير الذي وقع في آب 2020.
قرر القاضي طارق البيطار استئناف التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت، اليوم الإثنين، بعد توقف التحقيق لأكثر من عام في الحادثة التي وقعت في شهر آب عام 2020.
في 11 آب الماضي، أمسك شاب عن العمل عمره 42 عاماً برشاشه ووعاء كبير مملوء بالبنزين، وتوجه بقميصه الرقيق وخفه الفليني إلى فرع بنك فدرال لبنان ببيروت، وهو عازم على تنفيذ عملية سرقة.