أزمة الخبز

تظاهر عدد من المدنيين احتجاجاً على انقطاع الخبز، في بلدة الكسرة التي تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، في محافظة دير الزور شرقي سوريا.
ارتفعت أسعار القمح في الأسواق، بعد الهطولات المطرية وتضرر المحصول في محافظة الرقة وريفها، التي تسيطر عليها "الإدارة الذاتية" شمال شرقي سوريا.
يشتكي أهال في ريف اللاذقية الخاضع لسيطرة النظام السوري من حجم رغيف الخبز الصغير جداً والنوعية الرديئة، بعد بيع مخصصات الأفران من الطحين للسوق السوداء.
يلجأ العديد من طلاب الجامعة المقيمين في مدينتي حماة وسلمية إلى شراء خبز الطعام من "السوق السوداء" أو الحصول عليه من أسرهم أو معارفهم أو الجيران
يعاني أهالي مدينة العشارة جنوبي دير الزور، من أزمة خبز وذلك بسبب توقف مخبزها الاحتياطي الوحيد بسبب خلاف بين المؤسسة العامة للمخابز والمتعهد.