المواصلات العامة

اشتكى الأهالي من شح الوقود في مناطق سيطرة النظام والتي أدت إلى قلة المواصلات واستغلال أصحابها لهذا الأمر ورفع الأجرة، الأمر الذي دفع طلاب الجامعات إلى استخدام الدراجات النارية في المواصلات.
تعاني دمشق من أزمة مواصلات عامة بسبب نقص عدد السرافيس العاملة، لعدم حصولها على مخصّصاتها من مادة المازوت، منذ أسبوع تقريباً، إضافةً إلى أزمة في عدم توفّر الغاز المنزلي المتوقّف، منذ نحو أسبوعين، مع تأخّر رسائل وصول مادة البنزين لأكثر من 11 يوماً..
كشف مدير الشركة العامة للنقل الداخلي التابعة للنظام في حمص علي الحسين، اليوم الإثنين، أن العدد الإجمالي لباصات النقل الداخلي في مدينة حمص يبلغ 113، يعمل منها 65 فقط..
رفع سائقو سيارات الأجرة في مناطق سيطرة النظام الأسعار إلى الضعف أو بنسبة تصل إلى 30 في المئة عقب قرار حكومة النظام رفع سعر البنزين إلى 1100 ليرة سورية.
اشتكى الأهالي في دمشق من تفاقم أزمة المواصلات يوماً بعد يوم من دون أن تتخذ حكومة النظام أي خطوات عملية لحل هذه الأزمة مكتفيةً بالوعود، وبحسب صحيفة "تشرين" التابعة للنظام فإن معظم سائقي "الميكروباص" يبيعون مخصصاتهم من المازوت في السوق السوداء.