الاحتجاجات

كل استبداد يسعى إلى شرعنة وجوده وبقائه. يلجأ إلى مشجب "القضايا الكبرى" التي لا تمثل إلا عنواناً استخدامياً لتحقيق المكاسب السلطوية، وليس لتحقيق أهداف القضية المعلن عنها.
من الأشخاص المسؤولون عن قتل المحتجين الإيرانيين على المستوى الداخلي، وذلك نظراً للمسؤوليات والصلاحيات الملقاة على عاتق كل مسؤول إيراني في هيكل السلطة داخل إيران من الزوايا السياسية والحقوقية والأمنية والعسكرية.
بعد توالي حالات الانتحار بسبب ما آلت إليه الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في البلاد من ترهل برزت ظاهرت الشماتة بالمنتحرين وتسفيه الأسباب التي دفعتهم إلى الإقدام على إنهاء حياتهم.
ثلاث منظمات وأحزاب إيرانية معارضة تعلن تضامنها مع انتفاضة الشعب العراقي، وتستنكر ما وصفته بالتدخلات المدمرة لنظام ولاية الفقيه في الشأن العراقي.
الولايات المتحدة الأميركية تفرض اليوم الجمعة، عقوبات على وزير الاتصالات الإيراني محمد جواد عزاري جهرومي، بسبب حجب اتصالات الإنترنت خلال الاحتجاجات الإيرانية التي تلت رفع أسعار الوقود.