الغارات الإسرائيلية

دانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" القصف الإسرائيلي على سوريا، مساء أمس الجمعة، الذي استهدف منطقة مصياف بريف حماة وأسفر عن قتلى وجرحى.
جدد الجيش الإسرائيلي أن هدف ضرباته الجوية في سوريا ليس نظام بشار الأسد، مشيراً إلى أن التموضع الإيراني في جنوب سوريا قد فشل.
طالبت وزارة الخارجية والمغتربين، في حكومة النظام السوري، الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بإدانة الغارات الإسرائيلية على الأراضي السورية، داعياً المنظمتين الأمميتين للمطالبة بوقف هذه الغارات ومطالبة إسرائيل باحترام قرارات مجلس الأمن ذات الصلة.
تحدث تقرير لـ "معهد أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي" (INSS) عن أهمية الوضع الحالي "المأزوم" في سوريا بالنسبة لإسرائيل، الذي يشكل فرصة لإسرائيل للتأثير على تشكيلها واستقرارها.
أفادت مصادر محلية مطلعة أن الغارة التي شنتها طائرات حربية إسرائيلية على محيط العاصمة دمشق، في وقت متأخر من مساء أمس الخميس، استهدفت مواقع تسيطر عليها ميليشيات إيرانية لتصنيع وتطوير الطائرات المسيرة.