شرقي الفرات

تجوب دوريات عسكرية أميركية مكثفة على الطريق الدولي الرابط بين بلدة تل تمر ومدينة القامشلي شمالي شرقي سوريا، بهدف منع القوات الروسية من الوصول إلى المناطق النفطية .
قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر إن بلاده أتمت سحب قواتها من شمال شرق سوريا، ليصبح عدد الجنود الأميركيين في بقية أنحاء سوريا نحو 600 جندي، حسب وكالة رويترز.

ووصف التقرير الوضع في المنطقة بالهش عقب الانسحاب الأميركي، متسائلة عن الجهة التي ستحكم وتراقب المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا.

لا تبني موسكو علاقتها مع قسد على أساس التحالف الذي كان ومازال قائماً مع واشنطن.
الكلمات المفتاحية
أعلن المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، أن الولايات المتحدة أخذت مجموعة من الضمانات من تركيا حول إعادة اللاجئين السوريين إلى المنطقة الآمنة التي تسعى أنقرة لإقامتها شمالي شرقي سوريا.