عقوبات أميركية

وقع الرئيس الأميركي دونالد ترمب مساء الجمعة قانون قيصر لحماية المدنيين في سوريا، والذي يفرض عقوبات موسعة على نظام الأسد وداعميه روسيا وإيران.
بدأ نظام الأسد محادثات مع شركات بناء صينية لتوقيع عقود إعادة الإعمار في المناطق التي دمرتها آلة النظام العسكرية وحلفاؤه، خلال السنوات الماضية.

علم تلفزيون سوريا من مصادر دبلوماسية خاصة في العاصمة واشنطن على صلة بوزارة الخارجية الأميركية أنه تتم دراسة قائمة جديدة لأشخاص سوريين من أجل إضافتها إلى قائمة أسماء الممولين والداعمين لنظام الأسد وبالتالي فرض عقوبات عليها.
الولايات المتحدة الأميركية تفرض اليوم الجمعة، عقوبات على وزير الاتصالات الإيراني محمد جواد عزاري جهرومي، بسبب حجب اتصالات الإنترنت خلال الاحتجاجات الإيرانية التي تلت رفع أسعار الوقود.
فرضت الولايات المتحدة عقوبات على أربع شركات وشخصين يعملون في سوريا وتركيا والخليج وأوروبا لتقديمهم دعما ماليا ولوجسيتيا لتنظيم الدولة.