النزوح

يعاني النازحون من البادية السورية والعائلات الفقيرة المقيمة في منطقة غربي الفرات الخاضعة لسيطرة قوات النظام من حرمانهم من الحصول على المساعدات الأممية الغذائية واللوجستية والصحية من قبل الهلال الأحمر السوري التابع لقوات النظام.
يستقبل النازحون في مخيمات محافظة إدلب شمالي سوريا شهر رمضان المبارك وهم بعيدون عن الديار، يكابدون ضيق ذات اليد وغلاء المعيشة، مع استمرار الحرب التي دخلت عامها الـ 12.
عندما تفرغ من قراءة كتاب (روايتي لروايتي) وهي سيرة ذاتيّة أدبيّة للكاتبة الفلسطينيّة سحر خليفة، فإنّ الفكرة الأولى التي ستراودك وتحاصرك
يعيش آلاف السوريين المهجّرين في شمال غربي سوريا ظروفاً إنسانية صعبة وغير مستقرة، من حيث المأوى والطعام وقلة فرص العمل..
انتقد القائم بالأعمال في البعثة الدائمة لتركيا لدى الأمم المتحدة، أونجو كيتشيلي، المساعدات الإنسانية المقدمة إلى النازحين السوريين في المخيمات السورية، موضحاً أن الأزمة السورية لا يمكن حلها فقط بالمساعدات الإنسانية.