العلويون

المقال الثاني عن كتاب "دائرة الخوف .. العلويون السوريون في الحرب والسلم".
ليست هذه المرة الأولى التي يحاول باحثون غربيون تحليل نظام الحكم في سوريا حسب نظرية" المُلك" لابن خلدون، فقد سبق ليون غولد سميث مؤلف كتاب دائرة الخوف العلويون السوريون في السلم والحرب الصادر عام 2016، سبقه ميشيل سورا بكتابه الشهير ..
عندما تحدث عضو مجلس الشعب السوري "محمد قبنض" في جلسة من جلسات المجلس عن أهمية "الطبل والزمر" في المعركة الكبرى التي تخوضها "سوريا" ضد "المؤامرة الكونية"، لم يكن حديثه ناشزا، بل كان عزفا محترفاً على مقام المؤامرة ..
ارتبطت الثورة السورية بجمهور يعود في أغلبيته للطائفة السنية، ولم تؤد مساهمة بعض المنظمات والتيارات والشخصيات المعدودة من طوائف أخرى، تغييرا مهما في الطابع العام والغالب لذلك الارتباط. ولا يرجع ذلك إلى ضعف تلك المساهمة فحسب، بل إن ذلك راجع في رأيي إلى تفاعل عاملين
يفتح أبو محمد الفلاح المُتطبّع بطباع الأرض الخشنة والهادئة، مياه الري على أشجاره، ويرتمي بعد تنهيدة معتادة على صخرة ليصنع سيجارة من علبة التبغ، ويخطف الأنظار كل دقيقة على دراجته النارية بعد أن كثرت حوادث سرقتها بشكل ملحوظ، دراجة "ياماها مية"