ريف حمص

تحلّ الذكرى السابعة لمجرزة الحولة، والتي قضى فيها أكثر من مئة شخص بينهم 49 طفلا، ذبحوا بالسكاكين، أو تمت تصفيتهم بالرصاص، من قبل عناصر النظام وميليشياته الطائفية.

بعد مضي عام كامل على سيطرة الأسد على كامل ريف حمص الشمالي عقب اتفاق التهجير، ما يزال الأهالي يعانون واقعاً مزرياً، في ظل سوء الخدمات والتضييق الأمني من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للنظام، الذي لم يلتزم ببنود الاتفاق الموقّع مع سكان الريف الحمصي بضمانة روسية.

الكلمات المفتاحية
شنت قوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة له صباح اليوم الخميس، حملة أمنية لتفتيش المنازل في عموم مدن وبلدات ريف حمص الشمالي.