الترحيل القسري

نشرت مبادرة "نريد أن نعيش معاً" التركية، كتيباً ودليلاً بعنوان "معلومات ضد الترحيل"، توضّح فيه حقوق اللاجئين في تركيا، وماذا بإمكانهم فعله في حال كانوا معرضين للترحيل، وذلك لضمان حقوقهم.

أصدرت مبادرة "نريد أن نعيش معاً" والتي أطلقها مجموعة من الناشطين الأتراك، اليوم السبت، بياناً أوضحت فيه معاناة المواطنين السوريين في تركيا من غياب الوضع القانوني طويل الأمد، وحذّرت من تبعات الترحيل والحد من حرية التنقل والعمل والتعليم على اللاجئين اجتماعياً واقتصادياً.

أصدرت بلدية رأس مسقا اللبنانية بياناً، حددت فيه مهلة لترحيل السوريين القاطنين فيها، وإخلاء العقارات المستأجرة، مهددة باتخاذ إجراءات قانوينة بحق المخالفين.

انخفضت حالات ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين في ألمانيا هذا العام عن الذي سبقه، رغم زيادة الأموال المخصصة للترحيل من قبل الحكومة، ومردّ ذلك لأسباب قانونية وأخرى إنسانية كما حصل مع مهاجر سوري في مدينة لايبتزغ الألمانية عندما منع أهل الحي الذي يقطن فيه الشرطة من أخذه.

قامت الشرطة التركية بترحيل شاب سوري من مدينة إسطنبول إلى الشمال السوري، رغم امتلاكه بطاقة الحماية المؤقتة الصادرة من إسطنبول، في حادثة أثارت سخطاً واسعاً لدى السوريين في تركيا.