مجازر

مجزرة جديدة ترتكبها روسيا وقوات الأسد في ريف إدلب راح ضحيتها 10 قتلى وأكثر من 20 جريحاً، خلال استهداف مسجد ومدرسة وروضة أطفال تضم نازحين

شهدت محافظة إدلب منذ توقيع اتفاق سوتشي بين تركيا وروسيا في 17 أيلول 2018، هدوءاً نسبياَ، مع استمرار حالة الترقب الحذر لأن تخرق موسكو الاتفاق الذي نصّ على إقامة منطقة منزوعة السلاح بعرض 15 إلى 20 كم في محافظة إدلب، تفصل بين قوات النظام والفصائل العسكر
أصدرت مديرية التربية والتعليم في إدلب أمرا إداريا بتعليق الدوام في جميع مدارس المحافظة حتى الجمعة القادم.
قتل عدد من المدنيين بعد تجدد القصف الروسي على ريف إدلب، في حين ارتفعت حصيلة ضحايا أمس الجمعة إلى 6 أشخاص، في وقت أعلنت فيه "التربية" تعليق الدوام المدرسي في أريحا وريفها.