كفرزيتا

طالب "الائتلاف الوطني السوري" المعارض باعتماد تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، حول استخدام المواد الكيميائية السامة كسلاح حرب في بلدة كفرزيتا بريف حماة الشمالي، كدليل جنائي لمحاسبة نظام الأسد.
أكدت الولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة على أنه لا إفلات من العقاب لاستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا.
علقت الولايات المتحدة الأميركية عبر سفارتها في هولندا على التقرير الأخير الصادر عن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بخصوص هجوم كيمياوي على بلدة كفرزيتا بريف حماة.
أصدرت بعثة تقصي الحقائق، التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، تقريراً أكدت فيه استخدام المواد الكيميائية السامة كسلاح في بلدة كفر زيتا بريف حماة الشمالي، في تشرين الأول من العام 2016.
أعلنت القوات الروسية عن تدمير ما سمّتها "شبكة أنفاق" في مدينة كفرزيتا شمال غربي حماة، عبر تلغيمها وتفجيرها.