حركة أحرار الشام

تتسع رقعة الخلافات داخل "حركة أحرار الشام" بين قيادتها الرسمية المتمثلة بـ عامر الشيخ (أبو عبيدة) وبين الكتل التي علّقت عملها، منذ قرابة شهرين، وأعلنت تعيين يوسف الحموي (أبو سليمان) قائداً للحركة..
أعلنت عدة ألوية وكتائب في حركة أحرار الشام الإسلامية، اليوم الثلاثاء، عزل قائد الحركة عامر الشيخ، واستبداله بـ يوسف الحموي الملقب بـ "أبو سليمان" وتسميته قائداً عاماً للحركة.
تعود الخلافات الداخلية في "حركة أحرار الشام" العاملة شمالي سوريا، إلى الواجهة، ومن أبرز نتائجها حتى الآن، إعلان الحركة عبر معرفاتها الرسمية "التبرؤ" من 6 قادة كانوا سابقاً ضمن الحركة
استقدم الجيش التركي حواجز خرسانية إلى معبر الغزاوية في ريف عفرين الجنوبي، لإقامة حاجز مدعّم ومنع تكرار دخول "هيئة تحرير الشام" إلى المنطقة.
رغم انشغال حركة أحرار الشام بقيادة عامر الشيخ "أبو عبيدة" في خلافاتها الداخلية المتمثلة بتعليق عمل أكبر الألوية داخلها مع وجود مؤشرات عن انقسام جديد يعصف بصفوفها، فإن القسم المؤيد لهيئة تحرير الشام كان له مشاركة فعالة ضمن تحالف هيئة تحرير الشام وف