وفد نظام الأسد

قال رئيس وفد المعارضة السورية في مؤتمر أستانا، أحمد طعمة، في ختام أعمال الجولة الـ 17 التي أُقيمت في العاصمة الكازاخية نور سلطان، إن نموذج إدخال المساعدات عبر خطوط التماس إلى المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في سوريا، ثبت فشله.
اختتمت، اليوم الأربعاء، أعمال الجولة الـ 17 من مؤتمر أستانا حول سوريا الذي أقيم في العاصمة الكازاخية نور سلطان، بحضور وفدي المعارضة السورية ونظام الأسد، وممثلي الدول الضامنة، تركيا وروسيا وإيران
اعبتر المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون أن الجولة الحالية من اجتماعات اللجنة الدستورية (السادسة) فشلت وكانت مبعث خيبة أمل كبرى.
بعد سنتين من انطلاق أعمال اللجنة الدستورية توصّلت الهيئة المصغّرة في اجتماع الدورة السادسة، في جنيف، إلى اتفاق على جدول أعمال يُناقش 4 عناوين لمضامين دستورية خلال الجلسة الأولى.
أوردت وسيلة إعلامية لبنانية موالية لإيران ونظام الأسد، وثيقة عن مجريات اليوم الأول من الجولة السادسة لأعمال اللجنة الدستورية السورية في جنيف بين وفدي المعارضة والنظام، متضمنة حديث وفد الأخير عن "السيادة" و"الخيانة" "وسرقة مقدرات الشعب".