وزارة الزراعة

أعلن رئيس مكتب الشؤون الزراعية في الاتحاد العام للفلاحين التابع للنظام محمد الخليف أن المصارف الزراعية تتأخر في صرف قيم الأقماح للفلاحين في مناطق سيطرة النظام بسبب نقص السيولة.
أكد مدير عام المؤسسة العامة للأعلاف التابعة لحكومة الأسد، عبد الكريم شباط، أن المؤسسة لم تستلم ولا كيلوغرام من الشعير، علماً أنه تم رفع سعر المادة للفلاح من 800 إلى 900 ليرة، أي بسعر القمح نفسه تقريباً ومع ذلك لم يتقدم أحد من الفلاحين لتسليم المادة.
كشف وزير الزراعة في حكومة الأسد، محمد حسان قطنا، أن الجفاف الحاد وارتفاع درجات الحرارة ستقلص إنتاج القمح والشعير في سوريا إلى مستوى قياسي.
أكد وزير الزراعة في حكومة الأسد، حسان قطنا، أنه لا خوف على محصول القمح من أسراب الجراد التي دخلت إلى سوريا، بل الخوف من قلة الأمطار.
أكد مدير الزراعة في اللاذقية التابعة لحكومة الأسد، منذر خيربك، وجود بؤر وباء الحمى القلاعية بين قطعان الماعز في قرية معرين بريف اللاذقية.