وادي بردى

عُثِر أمس السبت على جثمان طفل طاف على سطح الماء في مجرى نهر بردى بمنطقة الربوة في دمشق بعد أربعة أيام من البحث.
أظهر مقطع مصوّر أحد ضباط الحرس الجمهوري التابعين لقوات الأسد يلقي كلمة أمام أهالي بلدات وادي بردى بغوطة دمشق الغربية، يبلغهم فيها أن رئيس النظام سمح لهم بزيارة منازلهم للاطمئنان عليها.
أصدرت محافظة ريف دمشق، بتوجيه من رئيس النظام بشار الأسد، قراراً سمحت بموجبه لأهالي قرى وادي بردى في ريف دمشق بزيارة منازلهم، وفق شروط محددة.