هايكو ماس

اختار الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي دبلوماسيا مناهضا للغرب وزيرا للخارجية اليوم الأربعاء، في حين تسعى إيران والقوى العالمية الست لإحياء اتفاق 2015 النووي.