ميناء بيروت

خلص مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي (إف.بي.آي) بعد انفجار ميناء بيروت في العام الماضي إلى أن كمية نترات الأمونيوم التي انفجرت لم تكن أكثر من 20 في المئة فقط من حجم الشحنة الأصلية التي تم تفريغها هناك في 2013، في ح يذكي الشكوك ويزيد الشبهات حول فقدان