منظمة العفو الدولية

تعرضت السلطات الدنماركية لانتقادات جديدة من منظمة العفو الدولية على خلفية حرمانها لاجئين سوريين من تصاريح إقامة لاعتبار الوضع "آمناً" في بلادهم.
طالبت منظمة "العفو الدولية"، السلطات اللبنانية بإحالة التحقيق حول اتهام قوى الأمن بتعذيب لاجئين سوريين، في أثناء فترة اعتقالهم بتهم الإرهاب خلال السنوات الماضية، إلى القضاء المدني.
قالت منظمة العفو الدولية في تقريرها السنوي العالمي: إن أطراف النزاع في سوريا تواصل ارتكاب انتهاكات حقوق الإنسان، إضافة لارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.
أصدرت منظمة العفو الدولية "أمنستي"، اليوم الثلاثاء، تقريراً بعنوان "كم تمنّيت أن أموت"، اتّهمت فيه قوى الأمن اللبنانية بارتكاب انتهاكات بحق لاجئين سوريين، ويوثق التقرير حالات تعذيب طالت 26 لاجئاً سورياً، بينهم أربعة أطفال، أوقفوا بين العامين 2014 و2
قالت منظمة العفو الدولية "أمنستي" إن "الأوان قد حان لكي يتغلب مجلس الأمن الدولي على الشلل الذي يعانيه بسبب استخدام حق النقض (فيتو)، وأن يدفع باتجاه إجراء المساءلة على الانتهاكات المستمرة لضمان محاسبة مرتكبي جرائم الحرب في سوريا".