مناورات عسكرية

ينفّذ الجيش الإسرائيلي، ابتداءً من اليوم الأحد ولمدة شهر كامل، مناورة عسكرية شاملة وصفت بأنها الأكبر في تاريخ المؤسسة العسكرية الإسرائيلية.
تكررت عمليات تفجير ضمن معسكرات "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، على أطراف مدينة الرقة مما تسبب بحالات هلع لدى الأهالي ولا سيما الأطفال والنساء، خصوصا أنها تقع في ساعات الليل المتأخر، من دون أي إخطار من قبل "قسد" للأهالي بوجود تدريبات أو ما شابه.
أنهى الجيش الإسرائيلي، يوم أمس الخميس، مناورات عسكرية بالذخيرة الحية استغرقت 3 أسابيع في مرتفعات الجولان السوري المحتل، تحاكي مواجهة على جبهتي سوريا ولبنان، وشملت جميع تشكيلات الجيش.
بدأ جيش الاحتلال الإسرائيلي مناورات عسكرية هي الأكبر من نوعها في هضبة الجولان المحتل بمحافظة القنيطرة جنوبي سوريا.
قال سلاح الجو الإسرائيلي إنه تمكّن من التدرب بنجاح على ضرب 3 آلاف هدف لـ "حزب الله" اللبناني في غضون 24 ساعة، مشيراً إلى "محاكاة قام بها الجيش الإسرائيلي، مؤخراً، لمهاجمة أهداف تابعة للتنظيم.