معركة عفرين

قبل نحو ثلاث سنوات تقريبا، وتحديدا في 18 يناير كانون الثاني عام 2018 انطلقت عملية "غصن الزيتون" المشتركة بين الجيشين التركي والوطني السوري للسيطرة على مدينة عفرين شمالي حلب، وإخراج عناصر قوات سوريا الديمقراطية منها،
لن تكون تركيا بالمحصلة، وعلى المدى الطويل الرابح الأكبر من معركة عفرين، رغم النجاح العسكري الذي حققته خلال أقل من شهرين
فصائل الجيش السوري الحر المشاركة إلى جانب القوات التركية في عملية "غصن الزيتون"، تستعد للبدء بالمرحلة الثانية من العملية، والهدف حصار مدينة عفرين.
دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الإثنين تركيا إلى وقف إطلاق النار في مدينة عفرين شمال سوريا بناء على قرار مجلس الأمن الدولي القاضي بتطبيق هدنة في عموم سوريا. 

أفادت قناة روسيا اليوم، الخميس، بأن النظام السوري رفض طلباً من الوحدات الكردية بدخول قواته إلى عفرين، مشترطاً تسليم التنظيمات الكردية سلاحها.