مشفى تشرين الجامعي

تحوّلت مهنة الطبيب الإنسانية إلى مهنة تجارية خطيرة ما تزال تودي بحياة المئات مِن مرضى فيروس كورونا في مشافي محافظة اللاذقية التي يسيطر عليها نظام الأسد..
أعلن المدير العام للهيئة العامة لمشفى "الباسل" في طرطوس "إسكندر عمار"، أن الإصابات بكورونا في خط تصاعدي، وأن عدد الذين يراجعون المشفى يومياً يصل لنحو 55 حالة مشتبه بها بالإصابة بفيروس كورونا، ويتم قبول نحو 20 منهم فقط.
وضعت امرأة مولودها دون مساعدة من أطباء مشفى تشرين الجامعي في اللاذقية بسبب خشيتهم من أن تكون مصابة بفيروس كورونا.
"فساد ورشاوى ومحسوبيات وسرقات بمئات الملايين"، بهذه الكلمات وصف مصدر في مشفى تشرين الجامعي في محافظة اللاذقية في الساحل السوري.