مدينة حماة

وصلت عشرات حالات التسمم إلى المشافي والعيادات الصحية في مدينة حماة بسبب تلوث مياه الشرب التي يتم ضخها إلى أحياء المدينة، في مشهد يتكرر في مناطق سيطرة النظام للمرة الثالثة خلال أيام.
يعاني أهالي مدينة حماة من ارتفاع تكاليف العلاج في المستشفيات والعيادات الخاصة، وهي الخيارات التي يضطر إليها المرضى هرباً من المستشفيات والعيادات الحكومية التي تتفشى فيها المحسوبيات والتهاون في حياة المرضى.
تشهد مدينة حماة انتشاراً أمنياً مكثفاً تزامناً مع اقتراب الانتخابات الرئاسية المقررة في الـ 26 من الشهر الجاري، لحماية صور ولافتات رئيس النظام بشار الأسد التي سبق أن تم تمزيق بعضها.
يحاول سكان مدينة حماة وغيرها من المدن السورية إدخال الفرحة على قلوب أطفالهم في هذا العيد الذي يمر وسط ظروف اقتصادية وأحوال معيشية هي الأسوء.
اشتكى عدد من التجار من حملات مؤسسة التموين التي بدأت تشنها على المحال وذلك بعد تحديد تسعيرة بعض المواد من قبل الوزارة وإجبار التجار على العمل بها تحت طائلة المحاسبة والغرامات المالية.