مخيمات قاح

يعيش شمال غربي سوريا حيث تسيطر فصائل المعارضة تطورات متسارعة مرتبطة بشكل وثيق في حالة الانهيار الذي يعيشه نظام الأسد اقتصاديا، فهذا الانهيار تُرجم عبر محاولات لاهثة للحصول على متنفسات تجارية، وهذا المسعى لن يتحقق وفق وجهة نظر الراعية للأسد روسيا.