محصول القمح

كشف المهندس أحمد حيدر مدير الإنتاج النباتي في وزارة الزراعة أنه تم الانتهاء من زراعة محصول القمح لهذا الموسم بنسبة تنفيذ 93% من الخطة المقدرة زراعتها والبالغة 1550865 هكتاراً، حيث تمت زراعة 1436767 هكتاراً منها، مشيراً إلى أن زراعة محصول القمح بدأت
بعد وصول أزمة الخبز في سوريا خلال العام المنصرم، إلى مستويات تهدد مستوى المعيشة المتدهور بفعل سنوات الحرب التي يشنها نظام الأسد، ضد قطاعات واسعة من المدنيين في مناطق البلاد، عمدت حكومة النظام إلى اتخاذ عدد من الإجراءات، كان بينها توقيع عقود مع شركات
قال محافظ مدينة الحسكة، غسان خليل، إن هناك "سرقات وفساد" في ملف القمح، مشيراً إلى أن "الكميات المسوّقة ليست في أيد أمينة".
قال رئيس اتحاد الفلاحين التابع للنظام أحمد صالح إبراهيم إن هناك تخوفاً على موسم القمح لهذا العام، الذي يعتمد قسم كبير منه على السقاية، إذا لم يتوافر المازوت من جهة وخاصة المساحات المروية، أو في حال لم تتوافر الهطولات المطرية من جهة أخرى.
قال متعاملون أوروبيون، الجمعة، إن وكالة حكومية تابعة للنظام، معنية بالحبوب طرحت مناقصة عالمية لشراء 25 ألف طن من القمح اللين للتوريد من منطقة البحر الأسود.