مجلس حقوق الإنسان

دانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان الدول التي صوتت لصالح النظام في مجلس حقوق الإنسان، واصفة الدول التي أعطت صوتها لصالح نظام الأسد بالديكتاتورية والداعمة لانتهاكات حقوق الإنسان.
أصدر مجلس حقوق الإنسان في جنيف، يوم أمس الأربعاء، قرارا بتمديد التفويض الممنوح للجنته المستقلة للتحقيق في الانتهاكات المرتكبة في سوريا لمدة عام إضافي. وصدر القرار بتأييد 27 عضواً ومعارضة 6 أعضاء وامتناع 14 عضواً عن التصويت.
أصدر مجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة، المنعقد حالياً في مقر الأمم المتحدة في جنيف، تقريراً بشأن انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان في الجولان السوري المحتل، وذلك بطلب من الأمين العام للأمم المتحدة.
قالت وزارة الخارجية الأميركية، إن على مجلس حقوق الإنسان دعم من يكافحون ضد الظلم والاستبداد، بدءاً من التحقيقات في الانتهاكات في سوريا وصولاً إلى تعزيز حقوق الإنسان للنساء والأقليات ومحاربة العنصرية والاضطهاد الديني.
استنكر "الائتلاف الوطني السوري" المعارض، تصريحات المقررة الخاصة في مجلس حقوق الإنسان، إلينا دوهان، معتبراً أنها "مفاجئة وصادمة"، مؤكداً أن ذلك "يفضي إلى السماح بتعويم نظام الأسد وإعادة فرضه على الشعب السوري، وتجاهل كل الجرائم والانتهاكات التي ارتكبها