مجاهدي خلق

طالب أكثر من 150 شخصية، بينهم حائزو جائزة "نوبل"، ورؤساء دول وحكومات سابقون، ومسؤولون سابقون في الأمم المتحدة، بإجراء تحقيق دولي حول إعدام إيران آلاف المعارضين خارج إطار القانون في سجونها عام 1988.