ماري كاثرين كولفين

اتهمت عائلتها بشار الأسد باغتيالها.
في الذكرى التاسعة لمقتلها وسط حمص مطلع الثورة.. ماري كولفن "عين الحقيقة" التي اغتالها الأسد.

اغتال نظام الأسد في مثل هذا اليوم، الـ22 من شباط 2012، الصحفية الأميركية "ماري كاثرين كولفين/ Marie Colvin" أثناء تغطيتها أحداث الثورة السورية داخل حي "بابا عمرو" في قلب مدينة حمص المحاصرة آنذاك من قبل قوات النظام.