مؤتمر اللاجئين

أظهرت نتائج دراسة حديثة، الخميس، أن أكثر من 90 في المئة من اللاجئين السوريين يخشون العودة لمناطق سيطرة نظام الأسد.
كثف النظام وداعموه في المدة الأخيرة تصريحاتهم المتعلقة بملف اللاجئين السوريين، وبدا متقدما على ملفات القضية السورية الأخرى خصوصا بعد أن عقدت روسيا أول مؤتمر للاجئين في دمشق الشهر الماضي وإقحام النظام هذا الملف كبند على جدول أعمال اجتماعات
قال أحد الأعضاء المشاركين باجتماعات اللجنة الدستورية السورية في جنيف، إن مداخلات وفد نظام الأسد في جلسة أمس الإثنين من اجتماعات اللجنة كانت "بعيدة كل البعد" عن جدول الأعمال الذي من المفترض أن تناقش فيه "الأسس والمبادئ الوطنية".
أصدرت الهيئتان التنسيقيتان "السورية والروسية" حول "عودة المهجرين السوريين" بيانا مشتركا، اليوم الخميس، عقب اجتماعهما عبر تقنية الفيديو، أكدتا عبره أن المؤتمر هو خطوة أولى لتنسيق الجهود الدولية "لحل حقيقي لمسألة عودة اللاجئين السوريين من الخارج".
أعلن رئيس "مقر التنسيق الروسي - السوري لعودة اللاجئين"، ميخائيل ميزينتسيف، تأييد روسيا للمبادرة اللبنانية بشأن عقد مؤتمر دولي حول عودة اللاجئين السوريين على غرار المؤتمر الذي عقد في دمشق يومي 11 و12 تشرين الثاني الجاري.