مأساة إدلب

03.jpg
كشفت الهطولات المطرية التي ضربت الشمال السوري مؤخراً هشاشة الأبنية السكنية التي بنتها المنظمات الإنسانية بديلاً عن الخيام، فلماذا انهارت الكتل الإسمنتية بينما صمدت خيام النازحين؟

1920.jpg

حذرت مديرية صحة إدلب من عجز القطاع الصحي عن مواجهة تفشي فيروس كورونا في مناطق الشمال السوري، بعد انحسار عدد الأسرة المتاحة في المستشفيات، وارتفاع عدد الإصابات إلى 7828 حالة.

emeacdcwmamu04n.jpeg
طالبت تكتلات سورية سياسية معارضة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي بالتدخل العاجل لإيقاف المأساة التي يعيشها النازحون في المخيمات والمدنيون شمال غربي سوريا، مع حلول فصل الشتاء.
thumbs_b2_2f2325b6804603b2794ecf73923b3038.jpg
منذ انعقاد الاتفاق التركي الروسي الأخير حول إدلب في الخامس من آذار الماضي، والذي جاء بعد انهيار حدود اتفاقية سوتشي ونزوح مئات الآلاف من المدنيين السوريين من قراهم وبلداتهم، بات مصير عودة المهجرين لهذه المناطق الموجودة ضمن حدود سوتشي، الشغل الشاغل