لواء الإمام الباقر

جاء الوقت لكي تعتمد الميليشيات الإيرانية في سوريا على نفسها للحفاظ على نفوذها، وأن تعمل على تطوير أدواتها بجهودها الذاتية من أجل البقاء، وربما التوسع، فالمرحلة الحالية لم تعد تسمح بوجود جنرالات كبار من "الحرس الثوري" الإيراني يتجولون بشكل علني