لجنة التحقيق الأممية المستقلة

يبدو أنّ الثابت الوحيد مع إحياء ذكرى مجازر نظام الأسد المرتكبة بحقّ المدنيين على مدار عشر سنوات من الثورة، هو بقاؤه حرا طليقا دون أية محاسبة دولية جدية وفعّالة، وهو ما ينطبق اليوم في الذكرى الرابعة لمجزرة الكيماوي على مدينة خان شيخون..
أصدرت لجنة التحقيق الدولية المستقلة الخاصة بسوريا، تقريراً جمعت فيه معلومات عن 121 شخصاً قالت إنهم متورطون بجرائم حرب وأخرى ضد الإنسانية في سوريا.
أكدت لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا، ارتكاب نظام الأسد جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية بحق المدنيين في الأعوام العشرة الأخيرة.
جاء ذلك في تقرير صادر عن اللجنة حول الأوضاع الإنسانية في سوريا منذ العام 2011 وحتى 24 من تشرين الأول عام 2020.