لجان شعبية

صفحات موالية لـ نظام الأسد تقول إنّ جريمة وقعت بحق فتاة في مدينة حلب التي تسيطر عليها قوات النظام، وذلك بعد يومين مِن نعي نفسها على حسابها الشخصي في "فيس بوك"..