كيماوي دوما

طلبت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية مزيداً من المعلومات من نظام الأسد عمّا أفادت به التقارير من تدمير أسطوانتي كلور أخيراً مرتبطتين بهجوم فتاك عام 2018 على مدينة دوما، وهو مطلب ردده العديد من أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.
زعم نظام الأسد أن هجوماً إسرائيلياً استهدف منشأة عسكرية في منطقة القطيفة ما تسبب بدمار إسطوانتي الكلور المتعلقتين بالهجوم الكيماوي في دوما في 7 من نيسان 2018.

بشار الأسد يدلي بصوته في انتخاباته الرئاسية بمدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية، التي ارتكبها فيها أفظع جرائمه الكيماوية..
تشهد مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية، منذ أيام، فعاليات وحفلات غنائية يحييها فنانون لبنانيون بمناسبة انتخابات رئاسية يجريها نظام الأسد، وسط رفضٍ دولي واسع...