كورونا في إدلب

في اليوم العاشر لإصابته بفيروس "كورونا"، وبعد أن شعر بضيق تنفّس حاد في إثر مضاعفات الوباء، كان مازن بصيص المهجّر من جنوبي محافظة إدلب، نزيلاً في جناح "كورونا" في مستشفى "جواد" الخاص في مدينة الدانا شمالي إدلب، لمدة أربعة أيام متتالية
أطلق 124 فريقاً تطوعياً من منظمات وشبكات إنسانية ومجتمعية عاملة في إدلب، اليوم الثلاثاء، حملة تطوعية حملت عنوان "بدا وعي" لمواجهة انتشار جائحة "كورونا" في منطقة شمال غربي سوريا، بعد أن بلغت نسبة العجز الطبي لاستقبال المرضى 100 في المئة
سجّلت منطقة شمال غربي سوريا الخاضعة لسيطرة المعارضة، خلال الساعات القليلة الماضية إصابات بـ"الفطر الأسود" لأول مرة، بالتزامن مع تصاعد أزمة فيروس كورونا وتزايد أعداد الضحايا والإصابات وتراجع كبير في قدرة القطاع الطبي على المواجهة، الأمر الذي أشاع قلق