كندا

بسام، رب أسرة يبلغ من العمر الآن 70 عاماً، يعمل في مجال الخياطة في أحد معامل ريف دمشق، ويسكن في حيٍّ شهد كثيرا من التظاهرات وعدة أشكال من الاحتجاج السلمي، إلا أنه أدرك منذ البداية أن النظام سيستخدم كل ما يستطيع من الوسائل، بما فيها الاعتقال والقتل
أصدر وزيرا خارجية كندا مارك غارنو، وهولندا ستيف بلوك، بياناً مشتركاً بشأن تعاونهما في وضع سوريا تحت المحاسبة بشأن انتهاكات حقوق الإنسان.
أعلن وزير الخارجية الكندي، مارك غارنو، أن كندا طلبت إجراء محادثات رسمية، بموجب اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب، بهدف محاسبة نظام الأسد على انتهاكات حقوق الإنسان، التي لا حصر لها ضد الشعب السوري منذ عام 2011.
البرلمان الفيدرالي الكندي يعتمد قانوناً ينص على أنّ ممارسات الصين بحق مسملي الأويغور هي "إبادة جماعية"..
ترفض العديد من الدول الأوروبية إعادة مواطنيها البالغين الموجودين في سوريا، إذ ترى أنه لا بد من محاكمتهم في المكان الذي اتهموا فيه بارتكاب جرائم.