قوات النظام السوري

تشرد ملايين البشر خلال الحرب السورية التي امتدت لسنوات، وتسببت في إفقارهم أيضاً وحرمانهم من الأمان حيث أصبحوا يعيشون في منطقة مزدحمة في شمال غربي البلاد تقع تحت سيطرة جماعة ثائرة سبق لها أن ارتبطت بتنظيم القاعدة.
اعتقلت أجهزة أمن النظام، ليل الخميس – الجمعة عدة أشخاص في حي الميرديان الذي تسيطر عليه في مدينة الحسكة.
شهدت محافظة درعا الخاضعة لسيطرة قوات النظام جنوبي سوريا ليل اليوم السبت، جرائم قتل واغتيال واشتباكات في حوادث منفصلة.
ارتفعت حصيلة ضحايا قصف الطائرات الحربية الروسية والقصف المدفعي لقوات النظام على قرى جنوب وغرب إدلب إلى قتيلين وأربعة جرحى.