قلعة الحصن

نزحت أعداد كبيرة من السوريين إلى شمال غربي سوريا، تلك المنطقة المكتظة بالناس أصلاً، لذا أخذت العائلات تستقر في مواقع أثرية مهمة وهم يصفون ذلك بالقول: "تحولنا نحن أيضاً إلى آثار".
طالب وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، المجتمع الدولي بالتحرك لترميم مواقع التراث العالمي في سوريا.