قطع طرقات

تجددت فعاليات احتجاجية في العاصمة اللبنانية بيروت ومدن أخرى أمس الأحد تنديداً باستمرار تردي الأوضاع المعيشية، ضمن أسوأ أزمة اقتصادية تشهدها البلاد منذ نهاية الحرب الأهلية في 1990.
يشهد لبنان اليوم أوسع إضراب دعا إليه الاتحاد العمالي العام، إلى جانب قوى ونقابات عاملة، وذلك رفضاً للانهيار وللمطالبة بتأليف حكومة اختصاصيين.