قطاع النسيج

أكد رئيس قطاع الصناعات النسيجية في غرفة صناعة دمشق التابعة لحكومة الأسد، نوري سمحة، أن حوالي 5 آلاف منشأة لصناعة الألبسة متوقفة عن العمل، بسبب انخفاض مبيعاتها لنحو 70 في المئة مقارنة مع العام الماضي.
أغلقت المؤسسة العامة للصناعات النسيجية التابعة للنظام في مدينة جبلة الصالة الثانية في شركة الساحل للغزل الجديد ووزعت عمالها على الصالتين الباقيتين، بسبب نقص مادة الغزول الأولية.
كشف رئيس قطاع النسيج في غرفة صناعة دمشق وريفها نور الدين سمحة، أن "معظم منشآت القطاع النسيجي متوقفة أو على وشك التوقف نتيجة الظروف التي تمر بها سوريا مما أدى إلى ضعف القوة الشرائية فيها".