فيتو روسي

نظّمت عشرات النساء السوريات العاملات في المنظمات الإنسانية، ومنظمات المجتمع المدني الأربعاء، وقفة احتجاجية في معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا شمالي حلب، لتوجيه رسائل إلى المجتمع الدولي والأمم المتحدة، لثني روسيا عن استخدام الفيتو بمجلس الأمن
قالت منظمة الصحة العالمية الجمعة: إن عدم تمديد التفويض الخاص بإرسال معونات إلى سوريا الذي ينتهي الشهر المقبل، قد يؤدي إلى "كارثة إنسانية" جديدة في شمال غربي البلاد.
قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" يوم الخميس إن ملايين السوريين معرضون لخطر فقدان الوصول إلى المساعدات المنقذة للحياة، بما في ذلك خلال تفشي فيروس "كورونا"، إذا ما استخدمت روسيا حق النقض "الفيتو" ضد إعادة تفويض ممر المساعدات الوحيد المتبقي من تركيا إلى شم
كشف نائب ممثل الولايات المتحدة الأميركية في الأمم المتحدة جيفري بريسكوت أن بلاده لا تسعى فقط إلى تمديد التفويض الخاص بإيصال المساعدات الأممية إلى سوريا عبر معبر باب الهوى، بل إنها تعمل مع مجلس الأمن على أن يتضمن هذا التفويض فتح معابر أخرى.
استخدمت روسيا، ومعها حليفتها الصين، حق النقض (الفيتو) 16 مرة، منذ الرابع من تشرين الأول عام 2011 حتى اليوم، لإبطال كل قرارٍ أممي من شأنه أن يكفل بعض الحماية للمدنيين في سوريا ويحول بينهم وبين آلة الحرب، ويحاسب مرتكبي الانتهاكات في بلادهم.