فلاح

تضاعفت معاناة المزارعين في مناطق سيطرة نظام الأسد شرقي محافظة دير الزور شرقي سوريا، هذا الموسم من الحصاد، بسبب مطالبة النظام لهم بتوريد كمية معيَّنة من مادة القمح بحسب كمية السماد التي تسلمها الفلاح من حكومة الأسد،
أوقفت حكومة نظام الأسد بيع الأسمدة الزراعية للفلاحين بالسعر المدعوم، وأقرت بيعه بسعر الكلفة.
قتل 3 أشخاص وجرح آخرون بهجوم مسلح شنّه مجهولون على عمال في أثناء جمعهم "فطر الكمأة" في البادية السورية على الحدود الإدارية بين محافظتي حماة وحمص.
قال عضو لجنة سوق الهال التابعة لحكومة النظام في دمشق، أسامة قزيز، إن مادة البصل تأتي من منطقة الباب في حلب بسعر يصل إلى 200 ليرة للكيلو، لكن تكاليف وإتاوات نقلها من تلك المنطقة إلى دمشق تفوق تكاليف شرائها من المنتج وتصل إلى 300 ليرة لكل كيلو.
تسبب انسداد مجرور الصرف الصحي الإقليمي لقرى مصياف (القريات، اللقبة، دير شميل) شمال مدينة سلحب بأضرار كبيرة نتيجة غمر الأراضي المزروعة بالقمح والمحاصيل الشتوية بالمنطقة، بسبب عدم فتح وتعزيل الخط بشكل كامل من بقايا (السطم) من الشتاء الماضي.