فقدان الطحين

تعود أزمة الطحين والخبز لتتصدر قائمة الأزمات الأكثر شدة وتأثيرا على سكان محافظة اللاذقية الخاضعة لسيطرة نظام الأسد، حيث تسببت الأزمة بإغلاق أغلب محال خبز التنور وأفران الفطائر، وانكماش ساعات دوام الأفران الآلية،
سلّمت المؤسسة العامة للمطاحن التابعة لحكومة النظام مادة الطحين إلى المخابز في مدينة درعا ذا مواصفات رديئة، حيث لاحظ عمال المخابز وجود حشرات في الطحين.
مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا قالت إنّ أفران الخبز المدعوم في بلدة الجوادية التابعة لـ مدينة المالكية شمال شرقي الحسكة توقّفت عن العمل منذ، يوم الإثنين الفائت، بسبب وقف الدعم عنها..
طرحت المؤسسة العامة لتجارة وتخزين وتصنيع الحبوب التابعة للنظام (حبوب)، مناقصة "دولية" لاستيراد 200 ألف طن من القمح اللين المناسب لصنع الخبز.
قالت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الخميس، إن الأهالي في "المربعات الأمنية" التي يسيطر عليها النظام في مدينتي الحسكة والقامشلي يعانون من تأمين مادة الخبز، وذلك لعدم إدخال الطحين إليهم رغم رفع قوات سوريا الديمقراطية "قسد" الحصار الذي فرضته..