فصائل مسلحة

اتهم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، كلاً من نظام الأسد وأكثر من 32 طرفاً مسلحاً في سوريا بـ "ارتكاب انتهاكات جسيمة ضد الأطفال".