فرنسا

منذ عام 2011 تحفظت تركيا على الدفع الفرنسي باتجاه التدخل العسكري في ليبيا وحاولت إحباط هذا المسعى وتفريغه من محتواه ولكن تعسف نظام القذافي واستخدامه القوة ضد المدنيين جعل تركيا تتخذ موقفا ضده.
تأخذ فرنسا مكانها بين أبرز الخاسرين في الملف الليبي. هي تبحث عن وسيلة للخروج من البئر بأقل الخسائر والأضرار.
عرضت تركيا، أمس السبت، شروطاً لـ وقف إطلاق النار في ليبيا، التي تشهد اشتباكات بين قوات حكومة الوفاق الوطني - المعترف بها دولياً - وبين قوات "حفتر"، كما انتقدت فرنسا لـ دعمها "حفتر" على حساب أمن حلف شمال الأطلسي (ناتو)..
عود ثقاب العلاقات التركية اليونانية دائم الاشتعال لكن الاقتراب من فتيل الانفجار محظور على الطرفين بحكم لعبة التوازنات الإقليمية والدولية. لو ترك الأمر لهما وحدهما لكانت الحرب اندلعت أكثر من مرة.