فرقة العمل السورية للطوارئ

بجسده الهزيل وتعابير وجهه الحزينة ودموعه الغزيرة، تحول مازن الحمادة إلى رمز لمعاناة ضحايا التعذيب في سوريا...