فرس

حسين رحمون - 32 عاماً، أجبره قصف قوات الأسد على النزوح من بلدة التمانعة بريف إدلب، وقرر أن يأخذ معه فرسه "أميرة" رغم المشقة والأعباء الكثيرة.

يمضي السوري حسين رحمون (32 عاماً) ساعات كثيرة وهو يعتني بفرسه (أميرة) التي فرَّ معها قبل عامين من بلدته التمانعة، التي تتبع لمنطقة معرة النعمان، إلى مدينة إدلب خلال الحرب السورية.