غازي كنعان

لا يعِد الصحافي اللبناني قراء كتابه بأنه سيقدّم لهم معظم ممارسات كبار الضباط السوريين في بلاده، فتلك مهمة تحتاج إلى كتب عديدة.
الراوية التي أهداني إياها الكاتب "محمد برو" وضعتها قرب سريري منذ عدة أيام، أنظر إليها من بعيد، لا أجرؤ على تقليب صفحاتها، أعرف أن وجعاً كثيراً ينتظرني بين صفحاتها، يكفي ما تعرضنا له نحن السوريين من ألم وقهر منذ نحو عشرة أعوام، يكفي ما شاهدناه من