عناصر الأفرع الأمنية

في مثل هذا اليوم قبل تسع سنوات، قتلت قوات نظام الأسد نحو 100 مدني نصفهم أطفال والنصف الآخر من النساء في ريف منطقة الحولة بريف حمص، ومن ذلك الوقت عرفت هذه الحادثة بـ "مجزرة الحولة"، لتنضم إلى عشرات الجرائم التي ارتكبتها قوات نظام الأسد ووثقها السوريون